إصدار خاص لكأس العالم

روسيا 2018

بوجبا والحذر الكبير من فخ الثقة الزائدة والاسترخاء

الأحد، 15 يوليه 2018 09:00 ص
بوجبا بوجبا
كتب سليمان النقر
اكتشفت الجماهير الفرنسية بول بوجبا جديد منذ بداية كأس العالم روسيا 2018 FIF، إذ يبدو لاعب وسط المنتخب الفرنسي، الصلب والشرس والمبدع، ناضجاً ذهنياً وفي أفضل أحواله كروياً ولكنه حذّر من الوقوع في فخ الإسترخاء، خصوصاً في المباراة النهائية أمام كرواتيا.

فبعد يومين من الفوز على بلجيكا، يدخل بيوشي - كما يسميه أنطوان جريزمان - الغرفة استعداداً للحديث معنا وعلامات الجدّ بادية على محياه، هذا مع العلم أن الديوك تأهلوا إلى النهائي! وقد أوضح ليبرّر جدّيته، وهو المبتسم البشوش عادةً "أنا سعيد حقاً، ولكنه لم يحن الوقت للشعور بالفخر. يجب الإنتظار قليلاً، فحتى الآن لم نحقّق أي شيء."

علّمت الحياة لاعب الوسط الفرنسي أنه بعد المباراة النهائية يعود أحد الفريقين إلى الديار بخفّي حنين وقد قال "فزت بنهائي الدوري الأوروبي مع مانشستر يونايتد في عام 2017 "اختير أفضل لاعب"، ولكن ما عدا ذلك، لم أتذوق حلاوة الإنتصار في المباريات النهائية، في دوري الأبطال عام 2015 وفي كأس الأمم الأوروبية 2016، تجرّعت مرارة الهزيمة فقط،" ويبدو أن بوجبا قد نسي أنه فاز أيضاً بنهائي كأس العالم تحت 20 سنة 2013 FIFA، واختير أفضل لاعب في البطولة.

إذا كان لاعب مانشستر يونايتد متحفظاً للغاية اليوم، فذلك لأنه لم يكن كذلك دائماً كما اعترف بنفسه: "في عام 2016 وقعنا في فخ الثقة الزائدة، بعد الفوز على ألمانيا في نصف النهائي، اعتقدنا أننا فزنا باللقب. يُمكنني أن أؤكد لكم أننا لن نرتكب هذا الخطأ مرة أخرى، أعرف اللاعبين الكروات جيداً، وهم من الطراز العالمي، لقد نجحوا في تخطي مجموعة صعبة جداً، وهذا الأحد فريق واحد فقط سيرفع الكأس. ويجب أن نكون نحن الفائزون!"

 

الفوز كهدف أسمى

يبدو أنه لن يكون هناك مجال لتكرار نفس الأخطاء والوقوع في فخ الإسترخاء، وخاصة في هذه اللحظة الحاسمة في العرس العالمي. ويُريد بوجبا الكبير أن يحقّق أحلام بول الصغير: "أعرف جيداً من أين أتيت وما مررت به للوصول إلى هنا. كأس العالم هو حلمي منذ أن كنت طفلاً. في صغري كنت أحلم بتسجيل هدف في المباراة النهائية،" تذكر قبل أن يضيف ضاحكاً: "والآن قُمت بمراجعة أهدافي: أريد الفوز بها فقط!"

نما لاعب خط الوسط الذي خاض 59 مباراة دولية على صور تتويج ديدييه ديشامب ورفاقه. ولكن ذكريات الطفولة تلك يرغب في استبدالها بواقع اليوم: "لدينا نجمة على القميص، ولكن لست أنا من فاز بها،" ختم حديثه وهو مصمم على تحقيق حلم طفولته.

 

worldcupm

روسيا 2018