وتلتقي الرئيسة الكرواتية كوليندا جرابار كيتاروفيتش، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مع بوتين، في إستاد لوجنيكي في موسكو، والذي يحتضن المباراة النهائية لمونديال روسيا.

كما يلتقي توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية مع بوتين، الذي لم يظهر كثيرًا خلال فعاليات المونديال، واكتفى بحضور المباراة الافتتاحية التي جمعت بين روسيا والسعودية في 14 يونيو الماضي.

فيما سافر نيكولا ساركوزي، رئيس فرنسا السابق، اليوم، إلى العاصمة الروسية موسكو، ليحضر النهائي.

وبجانب بيع أكثر من 78 ألف تذكرة للمباراة النهائية، فمن المتوقع أن يشاهد أكثر من مليار متفرج المباراة عبر شاشات التلفاز.

وتتطلع فرنسا للقبها الثاني في المونديال بعد عشرين عاما من الفوز باللقب الأول في 1998 بينما تبحث كرواتيا عن لقبها الأول في كأس العالم.